رسالة جواب لإصلاح الأمم المتحدة
فبعد ان كثر الحديث عن اصلاح المنظمة الدولية للأمم المتحدة ..” فان المضي في هذا الاتجاه الذي تأمل منه الأمم والشعوب والانظمة والمنظمات ( ان يسفر عن نتائج تعزز من فرص السلام ) وتحقيق العدالة للبشرية ..

فان منظمة الامم المتحدة مطالبة بتجديد ميثاقها لحقوق الانسان ليواكب التطور المعرفي العالمي للحقوق الأساسية ..” ويمكن تحقيق ذلك من خلال تقرير سنوي (( يضع تصنيف اساسيا لمدى التزام الدول بميثاق الأمم المتحدة لحقوق الانسان وما يرتبط به من قرارات والتزامات )) بغض النظر عن حجم تلك الدول او مدى نفوذها وقوتها ؟

ومن خلال هذا التقرير ” يتم اعتماد الدول الاكثر التزاماً بميثاق الأمم المتحدة لحقوق الانسان (( اعضاء دائمين في الجمعية العامة للأمم المتحدة )) مع تمكين الجمعية من التصويت على قرارات مجلس الامن في القضايا المتعلقة بحقوق الانسان بشكل مباشر ..”كون تلك الدول الاكثر التزاما بميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان ” هي الاجدر برعايته واتخاذ القرارات الدولية المبنية على اساسه ( وهذا ما يعيد الثقة للمنظومة الدولية للأمم المتحدة ) ويعزز من دورها وتأثيرها وفاعليتها على ساحة العمل الدولي ” ويجنبها هيمنة الدول الاكثر نفوذا ( في تطويع قراراتها بناء على توزان مصالحها ) وليس على اساس مقتضيات ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان ” والذي يعد الباعث الرئيس لوجودها كمنظمة دولية حاكمة في الصراع الدولي ؟!

منظمة جواب العالمية
للفكر والثقافة الإنسانية

Leave a Reply