هناك من يتوهم ان ( الحاجز النفسي للمألوف ) فيما يحس به من عدم استحسان لامر ما او رفضه ..” ان ذلك نابع بالضرورة من الوازع الايماني ( ولكي يزول اللبس ) فان الوازع الايماني مرتبط بالدافع الاخلاقي ..” و الدافع الاخلاقي ( قائم على الجانب الحقوقي ) فان حدث خلل في هذه المنظومة ..” فان الادعاء ليس الا هو او تعصب او تشدد لا اساس له من قيمة ولا قيم ( فكيف يكون فيه اي وازع ايماني ) الا من تقاليد البست بلباس الدين تنطعاً وتشدقاً !

وهنا نؤكد على ان الانتاج المعرفي على المستوى الادبي و المادي ( علمياً وعملياً ) هو القيمة الحقيقة التي تعبر عن الثقافة المحلية ..” بما يعزز من نموها و فرص تمايزها الحضاري ( القابل للمنافسة و الحضور ) على الصعيد المحلي و الاقليمي و الدولي ..

وهنا تكون الارضية المعرفية التفاعلية : هي اساس العقلية المنتجة في بنائها الثقافي و انتاجها المعرفي .

Leave a Reply