كل ما لا تستقيم الحياة الا به ” او يمس معيشة الناس في كفافها وعفافها ( فهو ضرورة ) والادلة على ذلك اكثر من ان تذكر ” ولكن القلوب الغلف والعقول الصلف ( المائلة الى التسلط والعنف ) لا تريد الحقيقة التي لا تبقي لهم مكاناً ولا مكانة ؟

ومن الحقائق التي لا تروق لمسمع المتنطعة المتشنجة ” ان حماية النفس ( مقدمة على حماية الدين ) وان الاحكام المغلظة ” تحذير من فداحة الضرر اكثر منها تطبيق .
ودليل ذلك قوله عليه الصلاة والسلام : وان عادوا فعد ..
وقوله : هلا تركتموه ..

Leave a Reply